وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

31.05.2020

السياحة هي البترول بلا النهاية

السياحة هي البترول بلا النهاية يقال الخبراء أن السياحة بمثابة البترول بلا النهاية وتعتبر من القطاعات الواعدة على مستوى العالم.

وأثر تفشي فيروس كورونا على السياحة وعلى سبيل المثال أوقفت أوزبكستان السياحة الخارجية والداخلية اعتبارا من 16 مارس الماضي وأدى هذا إلى توقف نشاطات أكثر من 1500 شركة سياحية و1200 فندق.

وأصدر فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان مرسوما رئاسيا في 28 مايو الحالي بشأن "الإجراءات العاجلة لدعم قطاع السياحة من أجل التقليل من التأثير السلبي لتفشي فيروس كورونا عليه" وذلك بهدف دعم قطاع السياحة الذي يعتبر من القطاعات أكثر تعرضا للتأثير السلبي لتفشي فيروس كورونا والحفاظ على مئات آلاف المختصين العاملين في هذا القطاع وإحياء قطاع السياحة وفقا لتحسين الوضع الوبائي الصحي في البلاد.

وينص المرسوم على السماح بالسياحة الداخلية في المناطق الواقعة في فئتي "خضراء" و"صفراء" وتشغيل نشاطات الشركات السياحية والمنشآت الثقافية فيها اعتبارا من 1 يونيو عام 2020.

14 352
وكالة أنباء أوزبكستان، عبد الولي بوريئيف