وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

24.02.2019

السياحة الدينية وآفاق جديدة لقدرات السياحة

السياحة الدينية وآفاق جديدة لقدرات السياحة يعتبر عقد فعاليات المنتدى الدولي الأول للسياحة الدينية من الأعمال الهامة التي تهدف إلى تطوير محافظة بخارى ورفع مستوى معيشة المواطنين وتحسين جاذبية البلاد للاستثمارات.

وتم تنظيم المنتدى الدولي الأول للسياحة الدينية من قبل هيئة الدولة لتطوير السياحة بجمهورية أوزبكستان وحاكمية محافظة بخاري ولجنة الشؤون الدينية لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان وإدارة مسلمي أوزبكستان والصندوق الاجتماعي الخيري "Vaqf" ("وقف") ووزارة خارجية جمهورية أوزبكستان ومنظمة السياحة العالمية (UNWTO).

ويشارك رؤساء المنظمات الدولية النافذة في العالم الإسلامي ورجال الدين المعروفين ومندوبو مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات السياحية وممثلو الدوائر العلمية والأكاديمية ومسئولو الشركات العاملة في مجال السياحة الدينية ومندوبو أكثر من 20 دولة وممثلو وسائل الإعلام الوطنية والأجنبية.

واطلع الضيوف على معالم مدينة بخاري القديمة مثل المجمعات التجارية المغطية ومجمع بائي كلان المتكون من مدرسة مير عرب ومسجد كلان ومأذنة كلان ومجمع لبي حوض.

وجرت الفعاليات الرسمية للمنتدى الدولي الأول للسياحة الدينية في 22 فبراير الحالي في مركز الشباب لمحافظة بخاري.

وتحدث السيد عبد الهادي الكسبي رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية في جمهورية مصر العربية وفضيلة الشيخ سعيد بخاري إمام الجامع الكبير في العاصمة دلهي وفضيلة الشيخ روشن عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس المفتيين بروسيا رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية في حفل افتتاح المنتدى.

وتم في المنتدى الدولي الأول للسياحة الدينية اعتماد بيان بخارى بشأن "اعتراف أوزبكستان بصفة إحدى مراكز السياحة الدينية".

كما وقع "المركز الوطني للعلاقات العامة" لدى هيئة الدولة لتطوير السياحة بجمهورية أوزبكستان ومؤسسة "MATTA" من ماليزيا ومؤسسة "Crescent Rating" من سنغافورا وصندوق جاكارتا للدعاية من إندونيسيا على مذكرة التعاون.

وألقى كلا من معالي السيد عزيز عبد الحكيموف نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان ومعالي السيد أوكتام بارنائيف حاكم محافظة بخاري كلمات الترحيب في حفل افتتاح المنتدى. 

12 016
وكالة أنباء أوزبكستان، إيركين يادكاروف، تصوير لطاهر إيستاتوف