17.11.2016 07:40

دور تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في الحفاظ على الأوساط المحيطة

انعقدت في المجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان فعاليات الطاولة المستديرة بعنوان "دور وأهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة في الحفاظ على الأوساط المحيطة".

وتم تنظيم فعاليات الطاولة المستديرة من قبل لجنتي شؤون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومسائل الحفاظ على البيئة والأوساط المحيطة للمجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان.

وشارك نواب المجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان ومسئولو الوزارات والهيئات الحكومية والعلماء والخبراء في فعاليات الطاولة المستديرة.

وأشار السيد باري عليخانوف رئيس لجنة مسائل الحفاظ على البيئة والأوساط المحيطة للمجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان وغيره من المتحدثين إلى أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة تدخل اليوم كافة أفرع الاقتصاد والحياة اليومية للمواطنين في جميع أنحاء بلادنا.

وتولي بلادنا اهتماما خاصا بالاستفادة من قدرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة في الحفاظ على الطبيعة.

واليوم من المهم تطبيق القوانين والوثائق المعيارية الخاصة بمسائل الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة في مجال الحفاظ على الأوساط المحيطة وذلك نظرا لدورها وأهميتها في تكوين قاعدة المعلومات للمتابعة الحكومية على وضع الأوساط المحيطة وإعداد السجل العقاري الموحد في أوزبكستان.

ويخدم تقسيم الأراضي إلى مختلف المناطق من خلال الاستفادة من نظم المعطيات الجيولوجية وجمع المعلومات الخاصة بالتربة والمناخ والتنوع البيولوجي والوضع السكاني ونقلها إلى الشكل الإلكتروني في رفع فعالية الإجراءات المتعلقة بالحفاظ على الطبيعة.

كما تلعب نظم المعطيات الجيولوجية دورا هاما في وضع الخرائط التي تنعكس مؤشرات أساسية تخص حالة الأوساط المحيطة. وتستخدم هذه الخرائط في دراسة نطاق تغيرات تتعرض لها عالم الحيوانات وعالم النباتات.

وكالة أنباء أوزبكستان، ماهيغول قاسموفا
35 254