09.02.2017 07:40

عودة مجموعة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية بعد معالجتهم في الخارج

يقوم الصندوق الخيري الدولي "Sog‘lom avlod uchun" ("من أجل الجيل السليم") بتنفيذ عدة مشاريع ترمي إلى الحفاظ على سلامة الأمهات والأطفال.

ويلعب الصندوق الخيري الدولي "Sog‘lom avlod uchun" دورا هاما في معالجة الأطفال في المستشفيات والمراكز الطبية في أوزبكستان والدول الأجنبية وبصفة خاصة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية وذلك في إطار تنفيذ قرار فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان "البرنامج الحكومي لتحسين سلامة المواطنين والحفاظ على صحة الأمهات والأطفال والناشئين في الأعوام 2014 – 2018 بأوزبكستان" الصادر بتاريخ 1 أغسطس عام 2014.

ويتولى الصندوق الخيري الدولي "Sog‘lom avlod uchun" معالجة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية وآثار حريق الجلد والأمراض الخلقية لمفاصل الأيدي والأرجل مجانا في مستشفيات المنظمة الدولية "Friedensdorf International" من ألمانيا ومستشفيات جامعتي بوندان تشا وإنخا بجمهورية كوريا.

ومن جانب آخر وقع الصندوق الخيري الدولي "Sog‘lom avlod uchun" في عام 2015 على اتفاقية التعاون الثلاثي مع وزارة صحة جمهورية أوزبكستان ومستشفي "Artemis Medicare Services Limited" من الهند.

وتتم حاليا بموجب الاتفاقية المذكورة أعلاه معالجة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية من خلال العمليات الجراحية في كوريا الجنوبية والهند حيث تلقى 26 طفلا يعانون من أمراض القلب الخلقية علاجا في مستشفي "Artemis Medicare Services Limited" خلال السنوات الماضية.

وتم إيفاد مجموعة الأطفال الذين يعانون من أمراض القلب الخلقية في 25 يناير الماضي للمعالجة في مستشفي "Artemis Medicare Services Limited" وعادوا أولئك الأطفال بالسلامة إلى أوزبكستان بعد خضوعهم للعمليات الجراحية في الهند.

وكالة أنباء أوزبكستان، غوزال ستاروفا
17 161