18.01.2017 07:35

لا مستقبل دون الكتاب

لا مستقبل دون الكتاب قرأت أمر رئيس جمهورية أوزبكستان "تشكيل اللجنة المختصة في تطوير نظام نشر وتوزيع الكتب ورفع مستوى ثقافة مطالعتها وترويجها" شعرت بدور الكتاب في مكافحة الجهل والنذالة.

وكان الكتاب يكتب على الأحجار من قديم الزمان حيث كتب الناس القدماء على الصخور والأحجار.

وساهم أجدادنا الأجلاء أمثال الإمام البخاري والإمام الترمذي وابن سينا والبيروني وأحمد الفرغاني ومحمد موسى الخوارزمي وميرزا أولوغبيك في تطوير العلوم والحضارة العالمية.

ويعتبر كتاب "Temur tuzuklari" ("ملحوظات تيمور") من أهم الكتب في أيام جدنا الجليل الأمير تيمور حيث تنعكس موسوعة الفن العسكري وبناء الدولة.

وشهد إصدار الكتب تطورا كبيرا في القرون الوسطى في أيام أجدادنا العظماء أمثال عليشير نوائي وظهير الدين محمد بابر وسلطان حسين ميرزا وغيرهم من العظماء.

وألف فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان عدة الكتب الهامة من بينها كتابه الشهير "القيم العليا قوة لا تقهر".

ونعتقد أن أمر الرئيس الأوزبكي سيخدم في تطوير نشر الكتب وتوزيعها وزيادة اهتمام الشباب بالمطالعة كأفضل الطرق إلى المعرفة والتنوير .

وكالة أنباء أوزبكستان
16 826