06.04.2018 08:05

ترويج أصل الإسلام هو موضوع حيوي

انعقدت في جامعة ميرزا أولوغبيك الأوزبكية الوطنية فعاليات الندوة العلمية التدريبية بعنوان "دور رجال الدين في توفير استقرار المناخ الاجتماعي المعنوي الروحي وترويج التعاليم الإسلامية".

وجرت هذه الندوة بشكل المؤتمر الحي عبر الفيديو حيث شارك رجال الدين والأئمة الخطباء وأساتذة المؤسسات التعليمية الدينية.

وأشار سماحة المفتي عثمانخان عليموف رئيس إدارة مسلمي أوزبكستان، والأكاديمي نعمت الله إبراهيموف أكاديمي أكاديمية علوم جمهورية أوزبكستان رئيس أكاديمية أوزبكستان الإسلامية، والدكتور نارماتوف، والكاتب الكبير طاهر ملك صاحب اللقب الفخري كاتب الشعب في أوزبكستان، والسيد دوست محمد مدير القسم لدى أكاديمية أوزبكستان الإسلامية رئيس تحرير مجلة "الفكر الإسلامي"، وغيرهم من المتحدثين إلى أنه نولي في بلادنا تحت رعاية رئيس دولتنا اهتماما خاصا بالحفاظ على اعتدال ديننا ودراسة تراث أجدادنا العظماء الذين ساهموا مساهمة بالغة في تطوير الحضارة الإسلامية وتنفيذ الأعمال واسعة النطاق بهدف إنشاء المراكز العلمية.

وتستهدف الندوة ترويج أصل الإسلام وزيادة معارف رجال الدين ووقاية المواطنين من تأثير مختلف الجماعات والتعاون مع المؤسسات الحكومية والمنظمات الاجتماعية في المسائل المعنوية الروحية ومكافحة الجهل بالمعرفة.

واستمع المشاركون في الندوة إلى كلمات عن "مهام رجال الدين في ترويج المعرفة الإسلامية" و"إنشاء أكاديمية أوزبكستان الإسلامية هو نتيجة للإصلاحات في مجال التعليم الديني" و"المواضيع الإسلامية في الأدب الأوزبكي في القرن العشرين" و"دور المثقفين في مكافحة الجهل" و"تكوين الصحافة الدينية". 

وكالة أنباء أوزبكستان، بيرم أيتمرادوف
11 551