وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

12.02.2020

مكافحة الفساد وتحسين أنظمة الرقابة العامة

مكافحة الفساد وتحسين أنظمة الرقابة العامة عقد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 11 فبراير الحالي جلسة لمناقشة مسائل مكافحة الفساد وتحسين أنظمة الرقابة العامة.

وتمت في الجلسة الإشارة إلى أن أوزبكستان ما زالت تعاني من مشكلة الفساد وبصفة خاصة في مجالات الصحة والتعليم والبنوك والجمارك والقضاء والنيابة العامة والداخلية وخدمات البلدية وتوظيف المواطنين.

وناقش المشاركون في الجلسة مسائل إنشاء الجهاز المستقل المسئول عن مكافحة الفساد.

وأعطى رئيس دولتنا توجيهاته بشأن وضع البرنامج لمكافحة الفساد في المجالات التي تعاني أوزبكستان من مستواه العالي.

وأشير إلى ضرورة توفير النزاهة والشفافية في نشاطات أجهزة الدولة وبصفة خاصة في توظيف المواطنين ومشتريات الدولة ومنح التصريحات والرخص.

وكلف الرئيس الأوزبكي وزارة العدل والنيابة العامة وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتطبيق نظام مراقبة الامتثال في الوزارات والشركات والبلديات بهدف اتخاذ الإجراءات ضد الفساد الداخلي.

وفي هذا السياق أشار فخامته إلى ضرورة وضع وتطبيق الأطر التنظيمية والقانونية للإعلان عن ممتلكات ودخل الموظفين في الأجهزة الحكومية وذلك من خلال مساهمة الخبراء الأجانب.

كما لفت الانتباه إلى أهمية تفعيل الرقابة الاجتماعية كوسيلة هامة في مكافحة الفساد حيث انتقد رئيس بلادنا نشاطات أكثر من 10 آلاف منظمة غير تجارية وغير حكومية قائمة في أوزبكستان من بينهم المنظمات الكبيرة مثل "Mahalla" ("الحي السكني") و"Nuroniy" ("المسنون") واتحاد السيدات التي لا يستفيد الشعب كثيرا منها.

ومن هذا المنطلق ناقش المشاركون في الجلسة مسائل إنشاء الغرفة العامة التي اقترح فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف بإنشائها في خطابه الموجه إلى البرلمان الأوزبكي.

وذكرت مهام الغرفة العامة من بينها أشكال الرقابة المؤثرة مثل "الاستماع العام" و"المتابعة العامة" و"المبادرة العامة" و"الاختبار العام" وتفعيل نشاطات المنظمات غير التجارية وغير الحكومية والمجالس العامة لدى الأجهزة الحكومية.

وأعطى رئيس جمهورية أوزبكستان توجيهاته لوضع برنامج الإجراءات لتطوير مؤسسات المجتمع المدني.  

2 241
وكالة أنباء أوزبكستان