وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

03.05.2019

آفاق التعاون في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى

آفاق التعاون في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى افتتحت في 2 مايو الحالي بالعاصمة مدينة طشقند فعاليات الدورة الحادية عشرة للدول المشاركة في مذكرة التفاهم للتعاون الإقليمي في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى.

وتشارك وفود بلدان آسيا الوسطى من كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان تركمانستان وأوزبكستان فضلا عن أذربيجان وروسيا ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومنظمة "آغاخان" للتنمية في فعاليات الدورة الحادية عشرة للدول المشاركة في مذكرة التفاهم للتعاون الإقليمي في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى.

وتتم في الدورة الحادية عشرة للدول المشاركة في مذكرة التفاهم للتعاون الإقليمي في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى مناقشة مسائل ترسيخ التعاون في آسيا الوسطى بهدف تشديد مراقبة تجارة المخدرات غير الشرعية.

وأولى المشاركون في فعاليات الدورة الحادية عشرة للدول المشاركة في مذكرة التفاهم للتعاون الإقليمي في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى اهتماما خاصا بضوء الوضع السياسي غير المستقر في أفغانستان المجاورة وزيادة إنتاج المخدرات وتجارة الأسلحة غير الشرعية.

كما يزداد خطر الإرهاب في آسيا الوسطى والعالم بأسره ويعرقل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

والجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم للتعاون الإقليمي في مجال مراقبة المخدرات في آسيا الوسطى وقعت في عام 1996 بالعاصمة مدينة طشقند من قبل مسئولي كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان تركمانستان وأوزبكستان.

وانضمت روسيا ومنظمة "آغاخان" للتنمية إلى المذكرة بعام 1998 وأذربيجان في عام 2001. 

1 552
وكالة أنباء أوزبكستان، أولوغبيك شاهنظروف، تصوير لتيمور مامادينوف