وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

26.04.2019

إجراء المفاوضات المثمرة في إطار مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد"

إجراء المفاوضات المثمرة في إطار مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" يقوم فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان بزيارة الصين للمشاركة في فعاليات المنتدى الدولي الثاني "الحزام الواحد – الطريق الواحد" وذلك وفقا لدعوة فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية.

وأجرى رئيس دولتنا في إطار زيارته للصين لقاءات مع رؤساء الدول ومديرة صندوق النقد الدولي.

والتقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان صباح 25 أبريل الحالي بفخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية.

ورحب الرئيس الصيني بنظيره الأوزبكي بزيارته للصين للمشاركة في فعاليات المنتدى الدولي الثاني "الحزام الواحد – الطريق الواحد" مؤكدا على تطلعاته إلى ترسيخ علاقات الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

وأعرب رئيس دولتنا للرئيس الصيني عن شكره على الدعوة للمشاركة في المنتدى الدولي مشيرا إلى أهميته في تطوير التعاون الثنائي والإقليمي.

كما هنأ فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف فخامة الرئيس شي جين بينغ والشعب الصيني بمرور 70 سنة على إنشاء جمهورية الصين الشعبية.

واليوم يتعاون كلا البلدين في مجالات السياسة والصناعة المالية والزراعة والبناء والعلوم والتعليم والثقافة.

وتعتبر الصين من أهم شركاء أوزبكستان في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية. وخلال عام 2018 تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين 6،4 مليار دولار أمريكي.

ومن جانب آخر تجاوز حجم الاستثمارات والقروض الصينية الموظفة في اقتصاد بلادنا 8 مليار دولار أمريكي. ويجري تنفيذ المشاريع بمبلغ إجمالي قدره 4،5 مليار دولار أمريكي وذلك بموجب الاتفاقات الثنائية التي تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس الأوزبكي للصين في شهر مايو عام 2017.

وأكد الرئيسان على رغبتهما في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ليصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي خلال السنوات القادمة.

ودعا فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف فخامة الرئيس شي جين بينغ للقيام بزيارة الدولة لأوزبكستان.

والتقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في العاصمة بكين بفخامة الرئيس أليكساندر لوكاشينكو رئيس جمهورية بيلاروس.

وأكد الرئيسان على أن الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس بيلاروس لأوزبكستان فتحت الصفحة الجديدة في تاريخ العلاقات الثنائية ورفع مستوى العلاقات إلى المستوى الجديد نوعيا.

ونظر زعيما البلدين في تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها أثناء اللقاءات السابقة مشيرين بكل ارتياح إلى نمو حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وناقش الرئيسان مسائل تنفيذ المشاريع والبرامج المشتركة في مجالات صناعة الآليات والزراعة وصناعة المواد الغذائية وتكنولوجيا المعلومات والطب والصيدلة والسياحة وتطوير التعاون في مجالات التعليم والثقافة وغيرهما من الميادين.

وفي الختام أكد الرئيسان على استعداد البلدين لاستمرار الحوارات على مختلف المستويات بهدف تطوير التعاون الثنائي الفعال.

كما التقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان بفخامة الرئيس إمام علي رحمن رئيس جمهورية طاجبكستان.

وأكد الرئيسان بكل ارتياح على تطوير التعاون الأوزبكي الطاجيكي متعدد الأبعاد في الآونة الأخيرة.

وناقش الجانبان مسائل التعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والنقل والمواصلات والثقافة والإنسانية حيث أوليا اهتماما خاصا بمسائل زيادة حجم التبادل التجاري.

وأشاد الرئيسان بأن العام المنصرم كان عاما تاريخيا في العلاقات الأوزبكية الطاجيكية حيث ارتفعت مستوى هذه العلاقات إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية وذلك من خلال زيارات القمة.

وفي هذا السياق أكد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف وفخامة الرئيس إمام علي رحمن على رغبتهما في ترسيخ علاقات الصداقة وحسن الجوار والشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

واستقبل فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في مقر إقامته "Dyaoyuytay" بالعاصمة بكين السيدة كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي.

وأكد رئيس دولتنا على ارتياحه من مستوى تعاون أوزبكستان مع صندوق النقد الدولي.

ومن جانبها أكدت السيدة كريستين لاغارد على استعداد صندوق النقد الدولي لدعم أوزبكستان في إجراء الإصلاحات الاقتصادية الشاملة والتحولات الهيكلية.

ويقيم صندوق النقد الدولي إيجابيا نمو اقتصاد بلادنا بموجب تحاليله الخاصة ويتوقع أن الناتج المحلي الإجمالي لبلادنا سيزيد بنسبة 5،5% خلال العام الحالي وثم سيرتفع بنسبة 6%.

ويرى خبراء صندوق النقد الدولي أن أوزبكستان أنجزت المرحلة الأولى من الإصلاحات بما في ذلك لبرالية السياسة النقدية وإصلاح النظام الضريبي والإحصاءات الحكومية.

وتم خلال الحديث النظر في مسائل التعاون بين أوزبكستان وصندوق النقد الدولي حيث أثنيا على فعاليته.

واتفق الرئيس الأوزبكي ومديرة صندوق النقد الدولي على استمرار التعاون الفعال بشأن مطابقة السياسة النقدية والنظام المصرفي وسياسة الضرائب والميزانية وموازنة المدفوعات في بلادنا للمعايير الدولية.

وأعربت السيدة كريستين لاغارد عن شكرها على هذا الحديث المفيد مؤكدة على رغبتها في استمرار الحوار خلال زيارتها لبلادنا في شهر يونيو عام 2019.

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي أنها ترغب في رؤية الإصلاحات واسعة النطاق الجارية في أوزبكستان بنفسها. 

1 190
وكالة أنباء أوزبكستان