وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

20.04.2019

العلاقات بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية كوريا ترتفع إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الخاصة

العلاقات بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية كوريا ترتفع إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية الخاصة سبق وأعلنا أن تلبية لدعوة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان وصل فخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا في 18 أبريل الحالي بزيارة الدولة إلى بلادنا.

وفتحت زيارة الدولة لفخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان لجمهورية كوريا في الفترة 22 – 25 نوفمبر عام 2017 صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

ووقع الجانبان على أكثر من 20 اتفاقية حكومية ووزارية وإدارية أثناء تلك الزيارة فضلا عن التوقيع على 64 وثيقة بمبلغ إجمالي قدره يتجاوز 10 مليارات دولار أمريكي.

وتكون زيارة الدولة لفخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا حدثا تاريخيا هاما في تاريخ العلاقات بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية كوريا وتخدم في تقريب البلدين والشعبين.

وأجريت الفعاليات الرئيسية لزيارة الدولة لرئيس جمهورية كوريا في 19 أبريل الحالي في قصر كوكسراي الرئاسي.

وأجرى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف وفخامة الرئيس مون جيه إن بعد حفل الاستقبال الرسمي مفاوضات وجها للوجه.

ورحب الرئيس الأوزبكي بالضيف العالي بزيارته لبلادنا مشيرا إلى أهميتها في اطراد تطوير العلاقات الثنائية.

ومن جانبه أكد الرئيس الكوري الجنوبي على أن أوزبكستان تعتبر شريكا هاما لكوريا الجنوبية في سياستها "السياسة الشمالية الجديدة" الرامية إلى تفعيل العلاقات التجارية والاستثمارية.

وناقش الرئيسان آفاق تطوير التعاون الشامل بين البلدين متفقين على ترسيخ علاقات الشراكة الإستراتيجية بهدف توسيع التعاون الثنائي وعلاقات الصداقة بين الشعبين.

واستمرت مفاوضات القمة الأوزبكية الكورية الجنوبية خلال الاجتماع الموسع حيث ركز الرئيسان على مسائل تطوير التعاون العملي في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والمالية والتقنية والثقافية والإنسانية وغيرها من الميادين.

وتمت الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ ملياران و130 مليون دولار أمريكي خلال العام المنصرم.

وتعمل اليوم 660 مؤسسة مشتركة تأسست بمساهمة المستثمرين الكوريين الجنوبيين في بلادنا ومن بينها 354 مؤسسة تأسست 100% على الاستثمارات الكورية الجنوبية.

وقال فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف أن أوزبكستان ترغب في تنفيذ المشاريع المشتركة مع كوريا الجنوبية في مجالات الطاقة والبترول والغاز وصناعة الكيماويات وصناعة التعدين والنقل واللوجستية وصناعة الآليات وإنتاج المعدات الكهربائية والمنسوجات وصناعة المواد الغذائية مؤكدا على توفير الظروف الملائمة لنشاطات شركات كوريا الجنوبية في أوزبكستان.

واتفق الطرفان على إنشاء المؤسسات الإنتاجية في المناطق الاقتصادية الحرة والمناطق الصناعية الصغيرة وتطوير "الحكومة الإلكترونية" وإعداد الكوادر للمجالات الابتكارية والاجتماعية.

ويعتبر المجال الإنساني من أهم مجالات التعاون بين أوزبكستان وكوريا الجنوبية حيث يتعاون الجانبان في مجالات تكنولوجيا المعلومات والطب الرقمي والتعليم والثقافة. ويجري تطبيق الخبرة الكورية الجنوبية في نظام التعليم قبل المدرسي في أوزبكستان.

وجرى حفل التوقيع على الوثائق الثنائية بعد المفاوضات القمة المثمرة.

ووقع فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف وفخامة الرئيس مون جيه إن على البيان المشترك بشأن الشراكة الإستراتيجية الخاصة بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية كوريا.

كما تم التوقيع على الوثائق الحكومية والوزارية الثنائية الخاصة بتشجيع وحماية الاستثمارت ودراسة وضع الاتفاقية التجارية الحرة والأبحاث الفضائية للأغراض السلمية والتعاون في مجالات العلوم والتكتولوجيات والابتكارات وإنشاء المركز الأوزبكي الكوري الجنوبي للتعاون في مجال الرعاية الصحية.

وأعلن عن التوقيع في إطار الزيارة على الوثائق الثنائية الخاصة بمجالات التعليم قبل المدرسي والعمل والعدل والزراعة وتطوير سوق الرأسمال والأعمال الصغيرة والمتوسطة والحجر النباتي والتعاون بين غرف التجارة والصناعة في كلا البلدين.

وخلال المؤتمر الصحفي لوسائل الإعلام العامة أكد الرئيسان على ارتياحهم من نتائج المفاوضات التي جرت في روح الصداقة والبناء والتفاهم المتبادل.

وفي النصف الثاني من 19 أبريل وصل فخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا في إطار زيارته الدولة لبلادنا إلى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان وألقى كلمة أمام البرلمانيين الأوزبك.

كما وصل فخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا إلى ساحة الاستقلال وذلك برفقة معالي السيد عبد الله عارفوف رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان حيث وضع أكاليل الزهور على منصة تمثال الاستقلال والخير الذي يعتبر رمزا لحريتنا ومستقبلنا المشرق ونوايانا الحسنى.

وشارك فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف وفخامة الرئيس مون جيه إن في حفل افتتاح منتدى الأعمال الأوزبكي الكوري الجنوبي المقام في مجمع "O’zekspomarkaz" ("مركز أوزبكستان للمعارض").

ويحضر المنتدى مسئولو القطاعات الاقتصادية والمالية ورجال الأعمال من كلا البلدين في فعاليات منتدى الأعمال الأوزبكي الكوري الجنوبي من بينهم أكثر من 350 مندوب لـ150 شركة ومؤسسة من جمهورية كوريا.

ويتجاوز الحجم الإجمالي للاستثمارات الكورية الجنوبية في اقتصاد بلادنا 7 مليارات دولار أمريكي وتساهم شركة كوريا الوطنية للبترول وبنك التصدير والاستيراد وكبرى الشركات الكورية الجنوبية مثل "Kogas" و"Lotte group" و"Samsung" و"Hundai" و"Shindong resources" في تنفيذ المشاريع الاستثمارية الكبيرة في أوزبكستان.

وأكد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف على ترحيب أوزبكستان بنشاطات الشركات الكورية الجنوبية في بلادنا.

وتم في إطار منتدى الأعمال الأوزبكي الكوري الجنوبي التوقيع على الاتفاقيات على مبلغ إجمالي قدره يتجاوز 12 مليار دولار أمريكي. وتشمل هذه الاتفاقيات مجالات الطاقة الكهربائية والبترول والغاز وصناعة الكيماويات وصناعة التعدين وصناعة الآليات والمعدات الكهربائية والنقل واللوجستية والمنسوجات وصناعة المواد الغذائية والبنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطب الرقمي.

والجدير بالذكر أن الطرفين اتفق على قيام المنطقة الاقتصادية الحرة "Inchxon" بإدارة المنطقة الاقتصادية الحرة "Angren" وإنتاج الأدوية والمستحضرات الطبية في المنطقة الاقتصادية الحرة "Bo‘stonliq-farm".

ودعا الرئيس الأوزبكي رجال الأعمال من كوريا الجنوبية على الاستفادة الفعالة من الفرص الجديدة المتوافرة في اقتصاد بلادنا.

ومن جانب آخر شارك فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان مع قرينته وفخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا مع قرينته في الحفلة الموسيقية والغنائية لفناني البلدين.

وتمتع الحضور بمهارة الفنانين الأوزبك وأفراد المركز الثقافي الكوري والفرق الفنية الوافدة من كوريا الجنوبية.

وتستمر زيارة الدولة لفخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا لبلادنا.

1 722
وكالة أنباء أوزبكستان، محمد نظر إيلمرادوف، زياد الله جانيبيكوف