وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

13.04.2019

رئيس جمهورية أوزبكستان يتسلم أوراق اعتماد سفراء البلدان الأجنبية

رئيس جمهورية أوزبكستان يتسلم أوراق اعتماد سفراء البلدان الأجنبية تسلم فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 12 أبريل عام 2019 أوراق اعتماد لسفراء معينين حديثا في أوزبكستان وهم كل من سعادة السفير أحمد بن سعيد الكثيري السفير المفوض فوق العادة لسلطنة عمان وسعادة السفير إبراهيم يونسوف السفير المفوض فوق العادة لجمهورية قرغيزستان وسعادة السفير محمد سوريا إير السفير المفوض فوق العادة لجمهورية تركيا وسعادة السفير سوناريو كارتاديناتا السفير المفوض فوق العادة لجمهورية إندونيسيا وسعادة السفير دارخان ساتيبآلدي السفير المفوض فوق العادة لجمهورية كازاخستان.

ورحب رئيس دولتنا ترحيبا حارا بالسفراء الجدد ببدء نشاطاتهم في أوزبكستان متمنيا لهم التوفيق في أداء مهامهم المسئولة والشريفة.

وتحدث الرئيس الأوزبكي عن الإصلاحات الجارية في بلادنا على أساس إستراتيجية العمل وبهدف إنشاء الدولة الديمقراطية التي تعتمد على المجتمع المدني القوي وتحديث ولبرالية الاقتصاد.

وأشار فخامته إلى تنفيذ البرنامج الحكومي الخاص بمناسبة إعلان عام 2019 في بلادنا عاما للاستثمارات الفعالة والتنمية الاجتماعية.

وأشاد رئيس بلادنا بإنجازات سياسة أوزبكستان الخارجية المحققة خلال فترة وجيزة حيث تنظر دول العالم إلى أوزبكستان بصفة الشريك الأمين والواعد.

وأكد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف على تطوير نشاطات وزارة الخارجية مركزا على الجانب الاقتصادي حيث يولي السفراء الأوزبك اهتماما خاصا بشؤون التجارة والاستثمار والسياحة.

وأوضح رئيس جمهورية أوزبكستان أن بلادنا تولي اهتماما خاصا بترسيخ علاقات الصداقة وحسن الجوار والشراكة الإستراتيجية مع بلدان آسيا الوسطى.

وفي هذا السياق أشار رئيس دولتنا إلى استمرار أوزبكستان في ترسيخ العلاقات مع كافة بلدان العالم على أساس المنفعة المتبادلة والشراكة بعيدة المدى.

وتطرق الرئيس الأوزبكي في كلمته إلى مسائل تطوير وترسيخ علاقات الصداقة والتعاون ذي المنفعة المتبادلة مع الدول التي تم تعيين سفرائها حديثا.

وأثنى فخامته على أواصر الصداقة والقيم الدينية المشتركة التي تربط جمهورية أوزبكستان بسلطنة عمان مؤكدا على رغبة بلادنا في ترسيخ وتعميق العلاقات مع عمان وبصفة خاصة في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار والعلوم والتقنية والتعليم.

وقال رئيس بلادنا أن الصداقة التقليدية وأواصر الأخوة والاحترام المتبادل تربط شعبي أوزبكستان وقرغيزستان مشيرا إلى تطوير علاقات الشراكة الإستراتيجية بين البلدين من خلال إقامة علاقات التعاون البرلماني وبين الأقاليم وفي المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والإنسانية.

وأشاد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف برفع مستوى العلاقات بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية تركيا إلى مستوى علاقات الشراكة الإستراتيجية متعددة الأبعاد على أساس الاحترام المتبادل مشيرا إلى أهمية زيارات القمة وتنفيذ المشاريع المشتركة الكبيرة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والإنسانية.

ووصف رئيس جمهورية أوزبكستان جمهورية إندونيسيا كأهم شركاء بلادنا في جنوب شرق آسيا مشيرا إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وتنفيذ المشاريع والبرامج المشتركة في مجال الزيارة الدينية.

وأشار رئيس دولتنا إلى أن العلاقات بين جمهورية أوزبكستان وجمهورية كازاخستان تستند إلى علاقات حسن الجوار والصداقة الراسخة وأواصر الأخوة بين البلدين مؤكدا على علاقاته الحميمة مع فخامة الرئيس نورسلطان نظربائيف الرئيس الأول لجمهورية كازاخستان وثقته التامة بأن زيارة الدولة لفخامة الرئيس قاسم جومارت توكائيف رئيس جمهورية كازاخستان لأوزبكستان في 14 – 15 أبريل ستخدم في توسيع الشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

وفي الختام أعرب الرئيس الأوزبكي عن ثقته التامة بأن سفراء الدول الأجنبية سينجحون في أداء مهامهم في أوزبكستان.

وبجانبهم أعرب السفراء لفخامته عن شكرهم الخالص على حفاوة الاستقبال مؤكدين على عزمهم في بذل قصارى جهودهم في سبيل تطوير وتعميق التعاون واسع التطاق مع أوزبكستان.

1 700
وكالة أنباء أوزبكستان