وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

08.04.2019

توجيهات بشأن دراسة علمية للأماكن الدينية وتاريخ بلادنا

توجيهات بشأن دراسة علمية للأماكن الدينية وتاريخ بلادنا وصل فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 6 أبريل الحالي إلى محافظة سورخاندريا للمشاركة في الافتتاح الرسمي لمهرجان فن باخشي الموسيقي الدولي.

وقال سماحة المفتي عثمانخان عليموف رئيس إدارة مسلمي أوزبكستان في تصريحاته لوكالة أنباء أوزبكستان أن رئيس دولتنا أثناء جولته في محافظة سورخاندريا اطلع على مجمع سلطان سعادت.

ودفن حسن الأمير ممثل الجيل الخامس لأطفال سيدة فاطمة بنت رسول صلى الله عليه وسلم في مجمع سلطان سعادت. وكان حسن الأمير سلطان السادة بمدينة ترمذ.

وأشار سماحته إلى أن حسن الأمير أقام 11 عاما في مدينة سمرقند وقام بأعمال التنوير وترويج المعرفة. ثم استقر في مدينة بلخ. ووصل إلى مدينة ترمذ بعام 865 واستقر فيها حتى وفاته. وأنشئت الأضرحة العظيمة لأفراد أسرته في مجمع سلطان سعادت.

وأضاف رئيس إدارة مسلمي أوزبكستان أن مجمع سلطان سعادت تحول مع مرور الوقت إلى أهم معالم مدينة ترمذ.

وأكد سماحة المفتي عثمانخان عليموف على أن الأمير تيمور كان ضيفا لأسرة سادة ترمذ قبل فتحه للهند وكان بعض السادة بين مرافقيه في تلك الفتوحات.

وقال سماحته أن الأمير تيمور ذكر في "ملحوظات تيمور" أنه كان يحترم السادة وأهل العلم.

وأوضح رئيس إدارة مسلمي أوزبكستان أن فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف أعطى توجيهاته بشأن تعمير مجمع سلطان سعادت ودراسته العلمية وتحوله إلى مكان الزيارة العامر.

1 910
وكالة أنباء أوزبكستان، زياد الله جانيبيكوف