وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

13.03.2019

مناقشة مسائل تعزيز الأمن في آسيا الوسطى

مناقشة مسائل تعزيز الأمن في آسيا الوسطى انعقدت في العاصمة مدينة طشقند فعاليات المجلس الإقليمي التاسع لآسيا الوسطى وذلك من خلال مشاركة المنسقين الوطنيين في المواد الكيماوية والبيولوجية والنووية من أوزبكستان وأفغانستان ومنغوليا وقرغيزستان وطاجيكستان وباكستان فضلا عن مندوبي الاتحاد الأوروبي وغيره من المنظمات الدولية.

وأشار السيد غلاموف القائم بأعمال رئيس هيئة الدولة للأمن الصناعي بجمهورية أوزبكستان رئيس الأمانة الإقليمية لمبادرة الاتحاد الأوروبي لتخفيف خطر المواد الكيماوية والبيولوجية والنووية، والسيد تريستان سيمونارت منسق مركز الخبرات المتقدمة للاتحاد الأوروبي والخاص بآسيا الوسطى، وغيرهما من المتحدثين إلى المشاريع الرامية إلى تخفيف خطر المواد الكيماوية والبيولوجية والنووية في دول المنطقة.

وتقوم أوزبكستان في الوقت الحالي بتنفيذ مشروع "إدارة النفايات الكيماوية والبيولوجية في بلدان آسيا الوسطى" الذي أعد بمبادرة من الاتحاد الأوروبي.

ويجري إعداد مشروع "تعزيز القاعدة القانونية الوطنية للأمن البيولوجي والحماية البيولوجية في بلدان آسيا الوسطى".

كما ناقش المشاركون في المجلس الإقليمي خطط العمل الوطني لبلدان المنطقة والخاصة بتنفيذ قرارات مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة الرامية إلى تخفيف خطر المواد الكيماوية والبيولوجية والنووية.    

9 981
وكالة أنباء أوزبكستان، نصيبة زياد الله ئيفا