20.02.2019 07:54

افتتاح المؤتمر الدولي بعنوان "الترابط في آسيا الوسطى: التحديات والفرص الجديدة" في العاصمة مدينة طشقند

افتتاح المؤتمر الدولي بعنوان "الترابط في آسيا الوسطى: التحديات والفرص الجديدة" في العاصمة مدينة طشقند افتتحت في 19 فبراير الحالي بالعاصمة مدينة طشقند فعاليات المؤتمر الدولي بعنوان "الترابط في آسيا الوسطى: التحديات والفرص الجديدة".

وألقى كلا من معالي الوزير عبد العزيز كاملوف وزير خارجية جمهورية أوزبكستان والسيدة ناتاليا هيرمان المبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة مديرة مركز الأمم المتحدة الإقليمي للدبلوماسية الوقائية في آسيا الوسطى كلمتهما في حفل افتتاح المؤتمر الدولي.

وقال معالي الوزير عبد العزيز كاملوف أن آسيا الوسطى كانت خلال آلاف السنين جسرا مميزا يربط أوروبا والشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا.

وتم تنظيم المؤتمر من قبل وزارة خارجية جمهورية أوزبكستان ومركز الأمم المتحدة الإقليمي للدبلوماسية الوقائية في آسيا الوسطى.

ويشارك أكثر من 100 مندوب للمراكز التحليلية من أفغانستان والولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا وبريطانيا العظمى ودانمارك وإيران وألمانيا وجورجيا والهند وإسرائيل وإسبانيا وإيطاليا وكازاخستان وكندا ومصر والصين والكويت وأذربيجان وقرغيزستان ولاتفيا وماليزيا وهولندا وباكستان وبولندا وروسيا والمملكة العربية السعودية وتايلند وتركيا والمجر وأوكرانيا وأوزبكستان وفنلندا وفرنسا والسويد واليابان في فعاليات المؤتمر الدولي.

ومن جانب أخر يحضر فعاليات المؤتمر الدولي مندوبو المنظمات الإقليمية مثل الاتحاد الأوروبي والمجلس الشمالي ومنظمة الدول الأمريكية والمجلس الاستشاري لبلدان القطب الشمالي والمؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية والبنك الأوروبي الاستثماري.

وكالة أنباء أوزبكستان، ملاحت حسينوفا
7 981