11.01.2019 23:59

هدفنا الرئيسي هو توفير الحياة السلمية والآمنة للمواطنين

هدفنا الرئيسي هو توفير الحياة السلمية والآمنة للمواطنين قام فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 10 يناير الحالي بجولة في قسم الداخلية رقم 7 لمنطقة يونس أباد بالعاصمة مدينة طشقند.

وتم تطبيق النظام الجديد الذي يشمل إدارات المناوبة والوقاية والتحقيقات والهجرة الداخلية وخدمة المطافئ والإسعاف وحالات الطوارئ وغيرها من الخدمات فضلا عن نشاطات المفتشات في شؤون السيدات.

ويقدم قسم الداخلية رقم 7 خدماته للمواطنين المقيمين في 7 أحياء سكنية لمنطقة يونس أباد.

وأشار رئيس دولتنا إلى ضرورة منع الجرائم ووقايتها مؤكدا على أن مهام وزارة الداخلية ووزارة الدفاع وجهاز أمن الدولة والحرس الوطني والنيابة العامة قبل كل شيء خدمة الشعب ومواجهة الجهل في المجتمع من خلال التنوير.

وأولى الرئيس الأوزبكي اهتماما خاصا بمسائل تحفيز أفراد الداخلية ورفع كفاءتهم.

وتحدث فخامته مع المختصين في شؤون القصر والسيدات وأطباء العلم النفساني مشيرا إلى ضرورة دعم القصر والسيدات في حل مشاكلهم.

وتعرف رئيس بلادنا على نشاطات إدارة إصدار الهويات الشخصية وإدارة الهجرة الداخلية.

وأعطى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف توجيهاته بشأن تعزيز القاعدة المادية والتقنية للخدمات المسئولة عن توفير الأمن العام وبصفة خاصة تخصيص طائرات هليكوبتر للإدارة العامة للداخلية بالعاصمة مدينة طشقند.

* * *

عقد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 10 يناير الحالي جلسة حية عبر الفيديو لتحديد المهام المستقبلية المتعلقة بتوفير السلام والأمن العام ومنع الجرائم.

وطلب رئيس دولتنا رفع مستوى منع الجرائم إلى مستوى جديد نوعيا وكلف وزارة الداخلية بإعداد "خريطة الطريق" للقضاء على القصور في منع الجرائم.

وأعطى الرئيس الأوزبكي تعليماته بتحفير مادي لرؤساء 10 وحدة إدارية (مدينتان و8 مناطق زراعية) تكريما وتقديرا لإنجازاتهم في مكافحة الجرائم وفي الوقت نفسه فرض العقوبات الانضباطية من خلال تغريم رؤساء 10 مناطق زراعية على إهمالهم في مسائل منع الجرائم.

ومن جانب آخر تم في الجلسة النظر في شؤون الكوادر حيث تم توبيخ بعض المسئولين وإقالة بعض المسئولين الآخرين من مناصبهم بسبب الإهمال في أداء مهامهم في شؤون توفير الأمن العام ومنع الجرائم. 

وكالة أنباء أوزبكستان، ماتنظر إيلمرادوف وزياد الله جانيبيكوف
1 427