وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

21.12.2018

ما هو وضع تنفيذ التشريعات في مجال منشآت التراث الثقافي؟

تم في المجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان الاستماع البرلماني إلى تقرير معالي الوزير بختيار سيف الله ئيف وزير ثقافة جمهورية أوزبكستان بشأن تنفيذ قانون جمهورية أوزبكستان "الحفاظ على منشآت التراث الثقافي والاستفادة منها".

وأقيم هذا الاستماع البرلماني بمبادرة من كتلة الحزب الديمقراطي "Milliy tiklanish" ("النهضة الوطنية") في المجلس التشريعي.

وأفاد معالي الوزير بأن عدد منشآت التراث الثقافي المادي في بلادنا يبلغ 7476 منشأة وعدد منشآت التراث الثقافي غير المادي يبلغ 107 منشآت وتوجد أكثر من 2،5 مليون معروضة في المتاحف وملايين الوثائق في مؤسسات الأرشيف بمثابة منشآت التراث الثقافي.

وتم إدراج الآثار التاريخية والمعمارية بمدن سمرقند وبخارى وخيوا وشهرسبز في قائمة التراث العالمي.

ومن جانب آخر أدخل فن موسيقى شاشمقام ويوم نوروز وتراث بايسون الثقافي وفن الهزار"أسكيا" والأغنية الأوزبكية الكبيرة وتقاليد طبخ البلوف الأوزبكي وتكنولوجيا مرغيلان لإنتاج الأقمشة الأوزبكية "أطلس" و"أدرس" على قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية لدى منظمة اليونسكو.

وأما المصحف العثماني ومجموعة المخطوطات بمعهد البيروني للدراسات الشرقية ووثائق ديوان خان خيوا فتم إدراجها في برنامج "ذاكرة العالم".

وانتقد نواب المجلس التشريعي بعض حالات إهمال الحفاظ على منشآت التراث الثقافي وخاصة تأجيرها لاستغلالها كالمستودعات وهي على سبيل المثال مدرسة "سيد آتاليق" المبنية في القرن السابع عشر الميلادي والواقعة في منطقة ديناو بمحافظة سورخاندريا.

كما انتقد نواب المجلس التشريعي عدم قيام أعمال الصيانة والترميم في المنشآت القديمة وعدم الاستفادة منها كالمنشآت السياحية.

المكتب الإعلامي للمجلس التشريعي لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان