وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

23.11.2018

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: التهديدات المعاصرة والواقعية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان: التهديدات المعاصرة والواقعية افتتحت في 22 نوفمبر الحالي في قصر المنتديات بمدينة سمرقند فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان.

وتم تنظيم فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان بمبادرة من فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان من قبل المكتب الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في آسيا الوسطى ومكتب المنسق الدائم لمنظمة الأمم المتحدة في أوزبكستان ومكتب المندوب الدائم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أوزبكستان ومركزه الإقليمي في إسطنبول ومنسق مشاريع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أوزبكستان ومكتب إدارة شؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ويشارك أكثر من 500 مندوب للبرلمانات والنظام القضائي وأجهزة إنفاذ القانون والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والمؤسسات الدولية والإقليمية والخبراء الدوليون والمحليون في فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان.

كما يحضر فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان ممثلو بلدان آسيا الوسطى وأفغانستان وروسيا ومنغوليا وأرمينيا وأذربيجان وجورجيا والصين والهند وإيران في فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان.

وتلا معالي السيد نعمة الله يولداشيف رئيس مجلس الشيوخ لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان برقية الترحيب لفخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان للمشاركين في المنتدى كذلك أذيعت برقية الترحيب المرئي للسيد أنتونيو غوتيريش الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة.

وتحدث كل من السيد إنجيبيرغ سولرون غيسلادوتير مدير مكتب إدارة شؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والسيد سيرجي ليبيدئيف رئيس اللجنة التنفيذية لرابطة الدول المستقلة، والسيد جيورجي سيريتيلي رئيس الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والسيد آدم عبدومولا المبعوث الخاص لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، وغيرهم من المتحدثين عن حماية حقوق الإنسان على المستوى الدولي والمهام المستقبلية بهذا الشأن وأهمية المنتدى الحالي.

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم بين المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان ومكتب إدارة شؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنسق مشاريع منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في أوزبكستان أثناء حفل افتتاح فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان.

واستمع المشاركون في المنتدى إلى كلمات الخبراء والمختصين في إطار الجلسات الفرعية التي جرت بعناوين "تراث الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو متعدد الأغراض وحقوق الإنسان" و"حقوق الإنسان أساس لتوفير أهداف التنمية المستدامة" و"تعليم مجال حقوق الإنسان: الابتكارات والتحديات الجديدة".

وتستمر فعاليات منتدى آسيا لحقوق الإنسان. 

8 835
وكالة أنباء أوزبكستان، غالب حسنوف وأولوغبيك شاهنظروف