12.10.2018 13:57

رئيس جمهورية أوزبكستان يستقبل الإمام الأكبر شيخ الأزهر

رئيس جمهورية أوزبكستان يستقبل الإمام الأكبر شيخ الأزهر أفاد المكتب الإعلامي لرئيس جمهورية أوزبكستان بأن فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان استقبل في 11 أكتوبر الحالي فضيلة الشيخ أحمد محمد الطيب الإمام الأكبر شيخ الأزهر الذي يقوم بزيارة بلادنا.

ورحب رئيس دولتنا بالضيف مشيرا إلى أن الزيارة الرسمية التي قام بها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية لأوزبكستان في 4 – 5 سبتمبر الحالي كانت خطوة تاريخية لتطوير العلاقات الثنائية.

وتمت الإشادة بأن أوزبكستان ومصر تتخذ الإجراءات الرامية إلى ترويج مبادئ الإسلام مثل التسامح ودراسة التراث الديني والمعنوي ومكافحة مختلف تهديدات والتحديات.

وفي هذا السياق تم تأسيس أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية ومركز الحضارة الإسلامية في العاصمة مدينة طشقند ومركز الإمام البخاري الدولي للأبحاث العلمية في مدينة سمرقند.

وأكد رئيس دولتنا على أن مذكرات التعاون الموقعة مع جامعة الأزهر تخدم في تبادل رجال الدين والعلماء والأساتذة والطلبة الموهوبين.

وأعرب شيخ الأزهر للرئيس الأوزبكي عن شكره الخالص على حفاوة الاستقبال ونقل لفخامته التحيات والتمنيات لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية.

وأثنى فضيلة الشيخ أحمد محمد الطيب على الإصلاحات واسعة النطاق الجارية في كافة مجالات حياة بلادنا تحت قيادة رئيس جمهورية أوزبكستان.

وأشار الإمام الأكبر إلى أهمية الدراسة المشتركة للتراث العلمي لأجدادنا الأجلاء أمثال الإمام البخاري والإمام الترمذي والإمام الماترودي وأبو المعين النسفي ومحمود الزمخشري.

وعبر شيخ الأزهر عن سعادته من منح لقب الأستاذ الفخري الأول لأكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية له مشيرا إلى أن هذا شرف كبير واحترام بالغ لشخصه.

وأيد فضيلة الشيخ أحمد محمد الطيب فكرة تأسيس قسم جامعة الأزهر في أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية وقيام الأساتذة المصريين بتدريس الشباب الأوزبك وتعليم الطلبة والعملاء الشباب الأوزبك في مرحلة الماجستير بجامعة الأزهر وإنشاء هيئة الفتاوي المشتركة لعلماء البلدين وتنظيم المؤتمرات العلمية والفعاليات المشتركة.

وأكد الإمام الأكبر على استعداد مصر لتطوير العلاقات مع أوزبكستان ليس فقط في مجالات التعليم والإنسانية فحسب بل في الميادين الأخرى أيضا. 

13 014