09.10.2018 23:35

علاقات أوزبكية فرنسية تدخل مرحلة جديدة

علاقات أوزبكية فرنسية تدخل مرحلة جديدة وصل فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 8 أكتوبر الحالي بزيارة رسمية إلى العاصمة مدينة باريس وذلك تلبية لدعوة فخامة الرئيس إيمانيول ماكرون رئيس جمهورية فرنسا.

واستقبل مسئولو جمهورية فرنسا رئيس دولتنا في مطار "Orli" الدولي.

والتقى رئيس دولتنا بمعالي السيدة أودري أزولاي المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في مقر منظمة اليونسكو بالعاصمة مدينة باريس.

وأشار الرئيس الأوزبكي إلى تطوير التعاون بين أوزبكستان ومنظمة اليونسكو.

وبدورها رحبت معالي السيدة أودري أزولاي بالرئيس الأوزبكي مشيرة إلى أهمية هذا اللقاء.

واليوم يتعاون الجانبان تعاونا مثمرا في إحياء التراث المعنوي لأوزبكستان ودراسته العميقة، ويقومان بتنفيذ مختلف المشاريع في مجالات الثقافة والتعليم والعلوم وغيرها من الميادين.

وأدخلت المنشآت التأريخية والثقافية بمدن سمرقند وبخارى وخيوا وشهريسبز على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي العالمي. وبموجب قرار منظمة اليونسكو أعلنت مدينة بخارى "مدينة للسلام".

وتم تحت رعاية منظمة اليونسكو تنظيم الاحتفالات على نطاق دولي بيوبيل أجدادنا العظماء أمثال الأمير تيمور وميرزا أولوغبيك وأحمد الفرغاني والإمام البخاري وكمال الدين بهزاد، ومدننا الشهيرة عالميا مثل سمرقند وبخارى وخيوا وترمذ وشهريسبز وقارشي وطشقند ومرغيلان.

كما أدخل تراث منطقة بايسون الثقافي، وموسيقى شاشمقام والأغنية الكبيرة الأوزبكية ويوم النوروز على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

ويقام مهرجان "Sharq taronalari" ("الموسيقي الشرقية") الموسيقي الدولي مرة في كل السنتين في مدينة سمرقند وذلك بالتعاون مع منظمة اليونسكو وأقيم في إطار هذا التعاون في شهر سبتمبر الماضي مهرجان فن المقام الموسيقي الدولي ولأول مرة في مدينة شهرسبز.

ووقعت أوزبكستان ومنظمة اليونسكو على خطة العمل المشتركة خلال الأعوام 2018 – 2021.

وسجل فخامته انطباعاته في كتاب الضيوف الفخريين لمنظمة اليونسكو.

وبعد ذلك التقى فخامته بالسيد جيرار لرشي رئيس مجلس الشيوخ لجمهورية فرنسا.

وأشار الطرفان بكل ارتياح إلى علاقات التعاون بين البرلمانين ودور هام تلعبه مجموعات الصداقة البرلمانية.

وناقش الجانبان مسائل تنظيم الفعاليات المشتركة والقيام بالزيارات المتبادلة وتبادل الخبرات.

وأثنى رئيس مجلس الشيوخ لجمهورية فرنسا على الإصلاحات الجارية في بلادنا بهدف التحديث الجذري للاقتصاد وزيادة رفاهية المواطنين وإنشاء المجتمع المدني القوي.

وتمت الإشادة بأن زيارة رسمية أولى للرئيس الأوزبكي لفرنسا تخدم في تحديد اتجاهات التعاون بين البلدين وبصفة خاصة بين البرلمانين.

وأكد السيد جيرار لرشي على استعداد مجلس الشيوخ لجمهورية فرنسا للمساهمة في تعزيز أواصر الصداقة مع أوزبكستان وترسيخ الشراكة الثنائية.

واطلع الرئيس الأوزبكي على نشاطات مجلس الشيوخ لجمهورية فرنسا.

والتقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان برؤساء كبرى الشركات الفرنسية من بينهم رؤساء شركات "Total" و"Total Eren" و"Orano" و"Fivs Shteyn" و"Ranjis Semmaris" و"Vinchi" و"Sues" و"Sad" و"Idemia" و"Mersiye" و"Tales Aleniya Speys" ومسئولي المؤسسات المالية مثل البنك الأوروبي للتنمية وإعادة التعمير والوكالة الفرنسية للتنمية.

وتم خلال اللقاء التأكيد على توفير الفرص الواسعة في أوزبكستان للمستثمرين الأجانب واتخاذ الوثائق المعيارية والقانونية الضرورية لتشجيعهم وحمايتهم.

كما تمت إزالة العوائق التي كانت تعرقل تطوير الأعمال وتم تقصير الرقابة على التجارة الخارجية وتسهيل الإجراءات الجمركية.

ويتمتع رجال الأعمال والمستثمرون بالظروف الملائمة نتيجة لمبادئ تحسين السياسة الضريبية التي أعدت بمبادرة من الرئيس الأوزبكي.

وأشار رئيس دولتنا إلى اتخاذ القرار بشأن تشكيل مجلس الاستثمارات الأجنبية لدى رئيس جمهورية أوزبكستان وذلك بهدف تحسين المناخ الاستثماري في أوزبكستان من خلال دراسة اقتراحات المستثمرين.

وأثنى رجال الأعمال الفرنسيون على الإصلاحات الاقتصادية الجارية في بلادنا مشيرين إلى التوصل إلى الاتفاقات بشأن تنفيذ المشاريع الاستثمارية بمبلغ قدره قرابة 5 مليارات يورو قبيل زيارة فخامته لفرنسا.

وتستمر زيارة رسمية لفخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان لفرنسا. 

وكالة أنباء أوزبكستان
15 466