11.09.2018 07:54

تعزيز التعاون بين المؤسسات البحثية في أوزبكستان والصين

تعزيز التعاون بين المؤسسات البحثية في أوزبكستان والصين تجري في فندق "International Hotel Tashkent" بالعاصمة مدينة طشقند فعاليات الندوة الدولية بعنوان "الحزام الواحد – الطريق الواحد: الحوار بين المؤسسات البحثية ووسائل الإعلام العامة لأوزبكستان والصين".

وتم تنظيم فعاليات هذه الندوة الدولية من قبل مركز "Taraqqiyot strategiyasi" ("إستراتيجية التنمية") بالتعاون مع الاتحاد الصيني للدبلوماسية الشعبية.

وشارك أعضاء مجلس الشيوخ لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان ومسئولو الوزارات والهيئات الحكومية وممثلو المؤسسات العلمية البحثية وأعضاء السلك الدبلوماسي ومندوبو وسائل الإعلام العامة من كلي البلدين في فعاليات الندوة الدولية.

وأشار كل من معالي السيد صادق صفائيف النائب الأول لرئيس مجلس الشيوخ لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان، والسيد فلاديمير ناروف مدير معهد الدراسات الإستراتيجية والإقليمية لدى رئيس جمهورية أوزبكستان، والسيد أكمل برهانوف المدير التنفيذي لمركز "Taraqqiyot strategiyasi"، والسيد تجاو سيوان المدير العام للاتحاد الصيني للدبلوماسية الشعبية، وغيرهم من المتحدثين في حفل افتتاح الندوة الدولية إلى الأهمية العملية لمشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" وبصفة خاصة لبلدان آسيا الوسطى.

ويلعب مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" دورا هاما في تنفيذ كبرى المشاريع في آسيا الوسطى في مجالات النقل والتجارة والاستثمار والطاقة والتكنولوجيات الفائقة.

ويدعم التعاون في إطار مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" تنمية البلدان المشاركة في المشروع اقتصاديا وتعزيز العلاقات بين مختلف الحضارات وإقرار السلام والتنمية المستدامة.

وأشاد المشاركون في الندوة بأهمية علاقات التعاون بين المؤسسات البحثية ووسائل الإعلام العامة لأوزبكستان والصين مؤكدين على دعم أوزبكستان للمبادرات في مجالات النقل والتجارة والاستثمار والطاقة والتكنولوجيات الفائقة ضمن مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد".

وتشارك أوزبكستان في إطار التعاون ضمن مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" في وضع البرامج لفتح اتجاهات النقل واللوجستية التي تربط آسيا الوسطى عبر أراضي الصين وروسيا بأسواق جنوب وجنوب شرق آسيا وأوروبا.

واستمع المشاركون في الندوة إلى الكلمات عن تعزيز التعاون بين الشعوب وإقامة الحوار الفعال بين ممثلي وسائل الإعلام العامة وتوفير التنمية بين مختلف الحضارات.

هذا بدوره يشير إلى مشاركة أوزبكستان في مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" ليس فقط بهدف التعاون الاقتصادي والسياسي فحسب بل بهدف التعاون الثقافي والإنساني والاجتماعي أيضا.   

وكالة أنباء أوزبكستان، أولوغبيك شاهنظروف، تصوير لآتابيك ميرساعتوف
800