01.09.2018 07:51

ذكرى الأجداد خالدة

ذكرى الأجداد خالدة نحتفل منذ عام 2001 في 31 أغسطس في مجمع تذكاري "Shahidlar xotirasi" ("ذكرى الشهداء") من أغسطس بذكرى الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية شعبنا واستقلال وطننا.

وتم إنشاء مجمع تذكاري "Shahidlar xotirasi" ومتحف "ذكرى ضحايا الاضطهاد" بالعاصمة مدينة طشقند لتخليد الذكرى الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية شعبنا واستقلال وطننا.

وفي 31 أغسطس الحالي أقيم حفل ذكر الشهداء حيث حضره فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان.

وبعد تلاوة آيات القرآن الكريم أدى الحضور احترامهم لضحايا الاضطهاد.

وتحدث رئيس دولتنا مع رجال الدين والمسئولين عن مجال التعليم مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من قدرات أكاديمية أوزبكستان الإسلامية ومركز الحضارة اللإسلامية ومؤسسات التعليم العالي في تربية الشباب.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأوزبكي اقترح في 31 أغسطس عام 2017 بفتح فروع متحف ذكرى ضحايا الاضطهاد في مؤسسات التعليم العالي بمحافظات بلادنا لتكون أعمال أجدادنا في سبيل استقلال الوطن قدوة للشباب.

وأصدر مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان قرارا في 22 نوفمبر عام 2017 بشأن "إجراءات فتح متاحف ذكرى ضحايا الاضطهاد في المتحف الحكومي لذكرى ضحايا الاضطهاد لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان ومؤسسات التعليم العالي بمحافظات البلاد".

واليوم يجري فتح فروع متحف ذكرى ضحايا الاضطهاد في مؤسسات التعليم العالي بمختلف محافظات بلادنا.

وكالة أنباء أوزبكستان، علاء الدين غفاروف
17 591