17.03.2018 08:58

لقاء العمل الاستشاري الأول لرؤساء بلدان آسيا الوسطى

لقاء العمل الاستشاري الأول لرؤساء بلدان آسيا الوسطى سبق وأعلنا عن مشاركة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 15 مارس الجاري في لقاء العمل الاستشاري لرؤساء بلدان آسيا الوسطى والذي استضافته العاصمة مدينة أستانا.

واستقبل فخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف رئيس جمهورية كازاخستان فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في قصر آق أورده.

وأجرى الرئيسان لقاء وجها للوجه حيث ناقشا الوضع الحالي للتعاون الثنائي وآفاق تطويره وتبادلا الآراء حول تطوير العلاقات الثنائية ومسائل تعزيز السلام والأمن والقضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأشار فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف إلى ترسيخ علاقات حسن الجوار والتعاون بين البلدين.

وأكد فخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف على أهمية الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين أوزبكستان وكازاخستان خلال السنتين الأخيرتين.

والجدير بالذكر أن رئيسي البلدين التقيا 6 مرات خلال السنتين وأجريا اللقاءات في إطار المنظمات الدولية والإقليمية فضلا عن مكالمتهما الهاتفية وتبادل البرقيات بمختلف المناسبات.

واقترح رئيس دولتنا بإجراء لقاء العمل الاستشاري لرؤساء بلدان آسيا الوسطى خلال فعاليات المؤتمر الدولي بعنوان "آسيا الوسطى: ماضي واحد ومستقبل واحد والتعاون من أجل التنمية المستدامة والازدهار" المنعقد في 10 نوفمبر عام 2017 بمدينة سمرقند تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة.

وأيد رؤساء جميع دول المنطقة والمنظمات الدولية مبادرة أوزبكستان حيث اقترح فخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف رئيس جمهورية كازاخستان إجراء لقاء القمة الأول في العاصمة أستانا.

وشارك كل من فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان وفخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف رئيس جمهورية كازاخستان وفخامة الرئيس سورونباى جيئينبيكوف رئيس جمهورية قرغيزستان وفخامة الرئيس إمام علي رحمن رئيس جمهورية طاجيكستان ومعالي السيدة أكجا نوربيرديئيفا رئيس مجلس تركمانستان في هذا اللقاء.

وتمت خلال اللقاء مناقشة مسائل تطوير التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري والإنساني بين بلدان المنطقة وموضوعات تعزيز الأمن والاستقرار.

وألقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان كلمة في لقاء العمل الاستشاري لرؤساء بلدان آسيا الوسطى.

وأشار رئيس دولتنا إلى أهمية العلاقات بين بلدان آسيا الوسطى في توفير السلام والأمن والاستقرار وتوسيع التعاون الإقليمي والدولي مؤكدا على قدرات المنطقة في مجالات الطاقة والموارد الطبيعية والنقل والمواصلات.

وتطرق الرئيس الأوزبكي إلى ضرورة إجراء اللقاء الاستشاري لرؤساء بلدان آسيا الوسطى بصورة منتظمة لإيجاد الحل المشترك للقضايا الإقليمية.

ولفت فخامته الانتباه إلى تعرض جميع دول المنطقة لتحديات الإرهاب والتطرف الديني والجرائم المنظمة عابرة الحدود وتجارة المخدرات غير الشرعية.

وأيد جميع المشاركين في القمة اقتراح رئيس بلادنا بشأن عقد اللقاء الاستشاري القادم لرؤساء بلدان آسيا الوسطى قبيل يوم النوروز بعام 2019 بالعاصمة مدينة طشقند.

وأعلنت جمهورية كازاخستان عام 2018 عام أوزبكستان في البلاد انطلاقا من تقدير واحترام الشعب الكازاخي للشعب الأوزبكي وكازاخستان لأوزبكستان.

أقيم في مسرح "أستانا للأوبرا" حفل الافتتاح الرسمي لعام أوزبكستان في كازاخستان حيث شارك رؤساء أوزبكستان وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأعضاء وفود بلدان آسيا الوسطى ومندوبو السلك الدبلوماسي المعتمدين في كازاخستان والضيوف الأجانب.

وألقى فخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف رئيس جمهورية كازاخستان وفخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان كلمتيهما في هذا الحفل مشيرين إلى أن مثل هذه المناسبات تلعب دورا هاما في تطوير العلاقات الثقافية وتبادل الخبرات وترسيخ أواصر الصداقة بين الشعبين.

وقام فخامة الرئيس نور سلطان نظربائيف رئيس جمهورية كازاخستان بتسليم وسام "Do‘stlik" ("الصداقة") الكازاخي من درجة أولى لفخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان تكريما وتقديرا لخدماته البالغة في تطوير العلاقات الثنائية.

وستقام في إطار عام أوزبكستان في كازاخستان مختلف الفعاليات الثقافية والتنويرية واللقاءات الإبداعية والمهرجانات وستنظم زيارات أهل الثقافة من كازاخاستان إلى أوزبكستان.

هذا اختتمت زيارة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان لجمهورية كازاخستان

أبو بكر أورازوف مراسل خاص لوكالة أنباء أوزبكستان، طشقند – أستانا – طشقند.

وكالة أنباء أوزبكستان، أبو بكر أورازوف
5 704