وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

01.01.1970 06:00:00

تصدير هو عامل هام للنمو الاقتصادي الثابت

أفاد المكتب الإعلامي لرئيس جمهورية أوزبكستان بأن فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان عقد في 27 فبراير الحالي جلسة حية عبر الفيديو لمناقشة تنفيذ المهام الخاصة بزيادة الصادرات وتقصير الواردات.

وشارك رئيس الوزراء ونوابه ومسئولو الوزارات والهيئات الحكومية في هذه الجلسة فضلا عن مشاركة قيادات جمهورية قاراقالباقستان والمحافظات والعاصمة مدينة طشقند وإدارات الوزارات والهيئات الحكومية في الأقاليم والمؤسسات المسئولة عن التصدير عبر أجهزة الفيديو.

وجرت الجلسة في روح نقدي حيث قام رئيس دولتنا بتحليل شامل للقصور في تنفيذ خطط التصدير وبتحديد مهام المصدرين.

وأعلن الرئيس الأوزبكي عن تكليف المجموعة برئاسة معالي السيد نادر آتاجانوف نائب رئيس وزراء والسيد إيركاباي تاجيئيف النائب الأول للمدعي العام بتنظيم شؤون التصدير ومتابعته. ويتحمل حكام المحافظات شخصيا ووكلاء النيابة العامة بالمحافظات المسئولية عن مسائل التصدير في المحافظات.

كما يتم تشكيل مجموعة العمل برئاسة رئيس الإدارة العامة لمكافحة الجرائم الخاصة بالضرائب والعملة الأجنبية وغسل الأموال لدى النيابة العامة بجمهورية أوزبكستان للقيام بتنظيم الأعمال الخاصة بتقصير الواردات ومتابعتها.

وتم لفت النظر إلى أن الإدارة العامة لمكافحة الجرائم الخاصة بالضرائب والعملة الأجنبية وغسل الأموال لدى النيابة العامة بجمهورية أوزبكستان تقوم بمنع إخراج العملة الثابتة خارج البلاد دون هدف معين وتقصير الواردات ودعم إنتاج بدائل المستورد.

وكلف فخامته رئيس الوزراء والمدعي العام بمناقشة سير الأعمال في مجال التصدير والاستيراد مرتين في الأسبوع.

وانتقد رئيس بلادنا انتقادا شديدا تجاوز حجم الواردات من المواد الغذائية خلال عام 2017 حجم صادراتها.

ومن جانب آخر لفت فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف الانتباه إلى أن حجم الواردات من المواد الإنشائية والأدوية يتجاوز حجم صادراتها عشرات المرات حيث أعطى توجيهاته لقيادات وكالة تطوير مجال إنتاج الأدوية ومجموعة الشركات "O‘zqurilishmateriallari" ("أوزبكستان لمواد الإنشاء") بشأن تحسين الوضع.

كما أعطى رئيس جمهورية أوزبكستان توجيهاته المحددة لزيادة قدرات بلادنا التصديرية ودعم شامل لمؤسسات التصدير ورجال الأعمال.