07.11.2017 23:07

كلمة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في حفل إقامة التمثال لشرف رشيدوف بمدينة جيزٌاخ

كلمة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في حفل إقامة التمثال لشرف رشيدوف بمدينة جيزٌاخ ألقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان كلمة في حفل إقامة التمثال لشرف رشيدوف الزعيم الأوزبكي البارز والكاتب الكبير بمدينة جيزٌاخ. وما يلي بعض المقتطفات من كلمته.

وقال رئيس دولتنا أنه يحتفل الشعب الأوزبكي اليوم بمرور 100 عام على ميلاد الزعيم الأوزبكي البارز والكاتب الكبير شرف رشيدوف.

وتناول الرئيس الأوزبكي فضائل شرف رشيدوف وخدماته أمام الشعب الأوزبكي وسمعته العالية ليس فقط في أوزبكستان فحسب بل في مختلف دول العالم أيضا.

وأكد فخامته على أن شرف رشيدوف كان وطنيا وعاش طول عمره بهموم شعبه بغض النظر عن قيادته لأوزبكستان في الوقت المعقد.

وأشار رئيس بلادنا إلى أن السلطات الشيوعية حاولت تحقير سمعته بعد وفاته وذلك من خلال تقل قبره وتعرض أفراد أسرته وأقاربه وأصدقائه وتلاميذه للاضطهاد.

وأشاد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف بأن فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان قام بإحياء اسم شرف رشيدوف الطاهر بعد استقلال وطننا حيث احتفل الشعب الأوزبكي بمرور 75 عاما على ميلاده.

وتطرق رئيس جمهورية أوزبكستان إلى مبدعات شرف رشيدوف بصفته الكاتب الكبير حيث ألف عديد من الروايات والقصص والأشعار والدواوين والمقالات الصحفية.

وذكر رئيس دولتنا أن شرف رشيدوف ألف جميع أعماله الأدبية باللغة الأوزبكية وساهم مساهمة بالغة في تطوير لغتنا الأم وذلك بغض النظر عن ضغوطات السلطات الشيوعية على اللغات القومية.

كما تحدث فخامته في كلمته عن الأعمال التي أجريت في بلادنا من أجل تخليد ذكرى شرف رشيدوف وإحياء العدالة التاريخية تجاه هذا الرجل البارز.   

وكالة أنباء أوزبكستان، تصوير لسروار أورمانوف
2 107






Все о погоде - Pogoda.uz