18.10.2017 21:05

حلاوة مدينة سمرقند لا مثيل لها

حلاوة مدينة سمرقند لا مثيل لها تعتبر سمرقند مركزا علميا وثقافيا كبيرا منذ قرابة 3000 عام واشتهرت في العالم بطبيعتها الخلابة وآثارها الشرقية النادرة.

ووصفت سمرقند "تقاطعا لطريق الحرير العظيم" و"أجمل مدن العالم" و"لؤلؤة الشرق" و"مدينة قديمة وشابة دائما" من قبل العلماء والمؤرخين والمبدعين.

ودخلت مدينة سمرقند قائمة أشهر 50 مدينة في العالم يتعين على كل الانسان أن يراها على الأقل مرة في حياته وذلك حسب التصنيف العالمي.

وبدأت مرحلة جديدة في تاريخ مدينة سمرقند بعد استقلال وطننا حيث شهدت أعمال الترميم واسعة النطاق لضريح الأمير تيمور ومرصد ميرزا أولوغبيك ومجمع شاهي زنده ومسجد بيبيخانيم ومجمع ريجستان.

وأقيمت في مدينة سمرقند الاحتفالات الكبيرة بيوبيليهات أجدادنا العظماء من بينهم الأمير تيمور وميرزا أولوغبيك والإمام ماترودي وخوجه أحرار والي وغيرهم من العظماء.

واحتفلنا بمرور 2750 سنة على إنشاء مدينة سمرقند على المستوى الدولي.

وتستضيف مدينة سمرقند منذ عام 197 فعاليات المهرجان الموسيقي الدولي "Sharq taronalari" ("الموسيقي الشرقية") والذي يقام مرة في كل سنتين.

واقترح فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان في 18 أكتوبر عام 1996 في حفل إقامة التمثال لصاحب القيران الأمير تيمور بالاحتفال هذا اليوم بيوم مدينة سمرقند. ونحتفل منذ تلك السنة في 18 أكتوبر بيوم مدينة سمرقند.

وخلال السنة الأخيرة شهدت مدينة سمرقند تحولات ضخمة تحت رعاية فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان وأصبحت استمرارا لأعمال البناء جرت في المدينة خلال 25 سنة مضت.

وتجري الآن أعمال البناء واسعة النطاق في مجمع حضرة خضر حيث دفن فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان رجل الدولة والسياسة البارز للشعب الأوزبكي.

وزاد عدد الزائرين لمدينة سمرقند بعد إقامة التمثال فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان بجوار مجمع ريجستان. 

وكالة أنباء أوزبكستان، غالب حسنوف، تصوير لعليشير إسرائيلوف
1 565






Все о погоде - Pogoda.uz