13.10.2017 07:58

المحاضر المختص لمنظمة الأمم المتحدة يعقد مؤتمرا صحفيا في العاصمة مدينة طشقند

انعقد في العاصمة مدينة طشقند مؤتمر صحفي بمناسبة اختتام زيارة أعضاء وفد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان برئاسة السيد أحمد شهيد المحاضر المختص في شؤون الأديان وحرية العبادة لدى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

وحضر فعاليات المؤتمر الصحفي مندوبو المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلو وسائل الإعلام العامة.

وقام أعضاء وفد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان برئاسة السيد أحمد شهيد بزيارة أوزبكستان في الفترة 2 – 12 أكتوبر الجاري حيث اطلعوا على الأعمال الجارية في أوزبكستان في مجال توفير حرية الدين والعبادة وخبرة أوزبكستان في هذا المجال.

وأجرى السيد أحمد شهيد اللقاءات في البرلمان والوزارات والهيئات الحكومية وأجهزة إنفاذ القانون والمنظمات غير الحكومية وغير التجارية ومؤسسات المجتمع المدني.

واطلع أعضاء وفد مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على نشاطات المنظمات الدينية والمراكز الثقافية القومية في جمهورية قاراقالباقستان ومحافظتي فرغانه وبخارى.

وأشار السيد أحمد شهيد إلى أنه تعمل في أوزبكستان المنظمات الدينية العائدة إلى 16 طائفة دينية وقرابة 140 مركزا ثقافيا قوميا.

كما أثنى المحاضر المختص في شؤون الأديان وحرية العبادة لدى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على إنجازات بلادنا في الحفاظ على قيم مختلف الأديان وتوفير الظروف الملائمة للطقوس الدينية وتعزيز الوئام والوفاق بين الأديان والعرقيات مشيدا بإعلان عام 2017 في أوزبكستان عاما للحوار مع الشعب ومصالح الإنسان.

ومن جانب آخر لفت السيد أحمد شهيد الأنظار إلى بعض لقطات من كلمة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في الجلسة الثانية والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة من بينها أقواله "مصالح الإنسان فوق كل شيء" و"أجهزة الدولة ينبغي لها أن تخدم في الشعب وليس الشعب يخدم في أجهزة الدولة".

وأكد المحاضر المختص في شؤون الأديان وحرية العبادة لدى مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان على أهمية إستراتيجية التنمية في تعزيز السلام والاستقرار في أوزبكستان وحماية حقوق المواطنين.

وكالة أنباء أوزبكستان، محمد نظر إلمرادوف
1 199






Все о погоде - Pogoda.uz