09.10.2017 22:54

الإصلاحات الجارية في مجال التعليم تعطي نتائجها المرضية

عقد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان جلسة لاستعراض مسائل إجراء الإصلاحات في مجال التعليم وتطوير نظام التعليم المهني وتحسين اختبارات القبول لمرحلة البكالوريوس في مؤسسات التعليم العالي.

وشارك رئيس الوزراء ومسئولو الوزارات والهيئات الحكومية المعنية في هذه الجلسة.

وتم تحديد بعض المهام لتطوير التعليم والعلوم في المرسوم الرئاسي "إستراتيجية العمل في 5 محاور لتنمية جمهورية أوزبكستان في الأعوام 2017 – 2021" الصادر بتاريخ 7 فبراير عام 2017.

كما تم إصدار قرابة 70 قرارا ومرسوما وأمرا لرئيس جمهورية أوزبكستان ومجلس وزراء جمهورية أوزبكستان خلال العام الواحد بهدف تطوير مجال التعليم.

والجدير بالذكر أن أكثر من 466 ألف تلميذ تخرجوا من مدارس التعليم العام خلال السنة الدراسية 2016 – 2017 حيث دخل أكثر من 170 ألف تلميذ المعاهد المتوسطة المهنية لاكتساب المهن المعينة وأما 288 ألف تلميذ فقرروا استمرار التعليم العام بعد إعادة التعليم في الصف العاشر في مدارس التعليم العام.

وأولى المشاركون في الجلسة لدى مناقشتهم سير الإصلاحات في نظام التعليم اهتماما خاصا ليس فقط باكتساب الشباب المهن فحسب بل بتربيتهم في روح الوطنية أيضا.

وتولي أوزبكستان اهتماما خاصا بدراسة الشباب تراث الأجداد العظماء لكي يتوصلوا إلى مستواهم.

وفي هذا السياق تم تأسيس مدرسة محمد الخوارزمي المختصة في التدريس الشامل للمواد الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ومن جانب آخر تم تأسيس مدرسة ميرزا أولوغبيك الداخلية الحكومية المختصة وحديقة "علم الفلك والملاحة الجوية".

وأعطى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف توجيهاته وتعليماته للمسئولين في مجال التعليم بشأن دراسة احتياجات مختلف أنحاء البلاد إلى الكوادر المختصة.

كما أعطى رئيس دولتنا توجيهاته للمسئولين بشأن تطوير نظام التعليم وتوفير الكتب المدرسية وتربية الشباب في روح الوطنية.   

وكالة أنباء أوزبكستان
1 624






Все о погоде - Pogoda.uz