29.08.2017 07:35

مهمتنا الأولوية هي اطراد تطوير وتعزيز جيشنا الوطني

انعقدت في 28 أغسطس الجاري بمدينة سمرقند تحت رئاسة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان جلسة بشكل المؤتمر الحي عبر الفيديو حيث تم التركيز على موضوعات تتعلق بنتائج الإصلاحات الجارية في القوات المسلحة وتنفيذ المهام بهذا الشأن.

وشارك أعضاء الحكومة ومسئولو بعض الوزارات وهيئات الدولة في فعاليات الجلسة فضلا عن مشاركة رئيس برلمان جمهورية قاراقالباقستان وحكام المحافظات والعاصمة مدينة طشقند فيها عبر الفيديو.

وأشاد رئيس دولتنا بنتائج التدريبات العسكرية لقوات المنطقة العسكرية الجنوبية الغربية الخاصة والتي أقيمت على حقل "Kattaqo‘rg‘on" ("كاتاقورغان") بمحافظة سمرقند.

وأشار فخامته إلى أن هذه التدريبات تدل على قدرات وحدات وزارة الدفاع على توفير أمن البلاد وسلامة حدودها وتحقيق القوات المسلحة إنجازات في رفع مستواها القتالية.

وأكد الرئيس الأوزبكي على اهتمام قيادة بلادنا بتطوير القوات المسلحة ورفع المستوى القتالي للجيش الوطني وتوفير أحدث المعدات الحربية والأسلحة لمواجهة أي تهديدات على أمن البلاد.

وتطرق رئيس بلادنا إلى ضرورة توفير السلام والأمان في أوزبكستان وتنميتها المستدامة نظرا للأوضاع سريعة التغير على مستوى العالم.

ومن جانب آخر لفت فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف إلى القصور والمشاكل الموجودة في القوات المسلحة منتقدا بعض الأعمال الجارية لرفع المستوى القتالي لوحدات وزارة الدفاع وعدم وجود التنسيق المطلوب بين أجهزتها وحل العديد من المهام بصورة منفردة في أنظمة القوات المسلحة.

وتناول رئيس جمهورية أوزبكستان موضوع إعداد الكوادر الحربية المؤهلة القادرة على تحقيق الأهداف الإستراتيجية لأوزبكستان مشيرا إلى ضرورة إعداد الشباب تدريجيا وخاصة في المدارس الثانوية الأكاديمية والمعاهد المتوسطة المهنية تمهيدا لانضمامهم إلى المؤسسات التعليمية الحربية.

ويرى رئيس دولتنا من ضمن المسائل الهامة موضوع تشديد الحماية الاجتماعية للموظفين العسكريين وأفراد أسرهم وقدماء القوات المسلحة مشيرا إلى أن العسكري يتعين عليه أن يشعر بالحماية الاجتماعية المضمونة من قبل الدولة لأسرته قبل مباشرته بتنفيذ مهامه القتالية أو دخوله للخدمة العسكرية.

وفي هذا السياق أكد فخامته على المصادقة على برنامج بناء المساكن متعددة الأدوار للموظفين العسكريين حيث يمكن لهم أن يشتروا الشقق من خلال القروض العقارية طويلة الأمد.

والجدير بالذكر أن برنامج بناء المساكن للموظفين العسكريين ينص على بناء 56 عمارة لأسر 1224 موظفا عسكريا خلال العام الحالي.

ومن جانب آخر انتقد الرئيس الأوزبكي عدم إدراك بعض المسئولين في المحافظات أهمية هذا الموضوع والذي يؤدى بدوره إلى التأخير في إنجاز مشاريع الإسكان داعيا أولئك المسئولين إلى عدم نسيان حقيقة قديمة "من لا يريد أن يؤكل جيشه سيؤكل جيوش الآخرين".

وأثنى رئيس بلادنا على فكرة إطلاق اسم "مدارس الأمير تيمور" على المدارس التعليمية العسكرية مشيرا إلى ضرورة تعزيز التعاون بين الجيش الوطني والشعب. 

وكالة أنباء أوزبكستان
8 214