10.08.2017 22:58

مناقشة بعض مسائل التنمية الاجتماعية والاقتصادية خلال 7 أشهر من العام الجاري

انعقدت في 9 أغسطس الجاري بالعاصمة مدينة طشقند تحت رئاسة فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان جلسة بشكل المؤتمر الحي عبر الفيديو حيث تم التركيز على مسائل التنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلادنا خلال 7 أشهر من العام الجاري ولبرالية الاقتصاد وتنفيذ المهام الموضوعة أمام المسئولين أثناء جولات رئيس دولتنا في مختلف أنحاء وطننا.

وشارك رئيسا غرفتي المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان ورئيس وزراء جمهورية أوزبكستان ونوابه والوزراء ورؤساء هيئات الدولة في فعاليات الجلسة بشكل المؤتمر الحي عبر الفيديو فضلا عن مشاركة رئيس برلمان جمهورية قاراقالباقستان وحكام المحافظات والعاصمة مدينة طشقند ومسئولو المؤسسات المعنية فيها عبر الفيديو.

وتطرق الرئيس الأوزبكي إلى اتخاذ أكثر من 20 قانونا وأكثر من 180 مرسوما رئاسيا وأكثر من 450 قرارا رئاسيا خلال الفترة الماضية بهدف تنمية بلادنا مشيرا إلى مسئولية المسئولين على كافة المستويات عن تنفيذ هذه الوثائق المعيارية القانونية.

وأكد فخامته على وجود القصور وعدم حل المشاكل القائمة في العديد من المجالات في مختلف أنحاء البلاد وذلك نتيجة لعدم وجود التعاون الفعال بين الأجهزة المركزية والسلطات المحلية.

وانتقد رئيس بلادنا عقد جلسات كثيرة بمشاركة نواب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان والوزراء ورؤساء هيئات الدولة وحكام المحافظات بلا فائدة ودعوة المسئولين للمشاركة في هذه الجلسات بغض النظر عن عدم وجود أية صلة لهم بمواضيعها وطلب تقصير عددها وعدم دعوة المسئولين لها لا علاقة لهم بها.

كما انتقد فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف وضع شبكة مياه الشرب في بعض المحافظات وعدم عمل نظام التدفئة المركزية في المراكز الإدارية للمحافظات وإهمال صيانة شبكة الطاقة الكهربائية.

وتحدث رئيس جمهورية أوزبكستان عن أهمية قرار رئاسي "إجراءات ترمي إلى تطوير سريع للأقاليم اجتماعيا واقتصاديا" وتحمل رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان ونوابه مسئولية عن تطوير الأقاليم الاجتماعي والاقتصادي وضرورة إعداد "خريطة الطريق" لتنميتها. 

2 022






Все о погоде - Pogoda.uz