08.08.2017 22:21

محافظة قشقادريا تتطور من خلال أنوار الاستقلال

محافظة قشقادريا تتطور من خلال أنوار الاستقلال شهدت محافظة قشقادريا تطورا ملموسا بعد استقلال وطننا والإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية واسعة النطاق.

وتمتلك محافظة قشقادريا قدرات اقتصادية ضخمة حيث تبلغ حصتها 64% في إنتاج الغاز الطبيعي في بلادنا وقرابة 67% في إستخراج البترول و87،4% في إنتاج مكثفات الغاز.

ومن جانب آخر تبلغ حصة محافظة قشقادريا 13% في إنتاج الحبوب وأكثر من 14% في إنتاج القطن.

ويتطور قطاع الصناعة بمحافظة قشقادريا تطورا متبعا وبلغت حصته 38% في الناتج المحلي الإجمالي لمحافظة قشقادريا. وتعتبر مجمع "Sho‘rtan neft-gaz" ("شورتان للبترول والغاز") ومجمع "Muborak neft-gaz" ("مبارك للبترول والغاز") ومجمع "Sho‘rtan gaz-kimyo" ("شورتان للغاز والكيمياء") ومصنع مبارك لتكرير الغاز ومصنع دهقان أباد لأسمدة البوتاسيوم ومحطة تاليمارجان الحرارية للطاقة الكهربائية ومجمع "Hisor neft-gaz" ("هسار للبترول والغاز") الواقعة في أراضي محافظة قشقادريا من أهم المؤسسات الإنتاجية على مستوى بلادنا.

وقام فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في 24 – 25 فبراير عام 2017 بجولة في محافظة قشقادريا حيث أعطى توجيهاته وتوصياته الرامية إلى تطوير المحافظة في مختلف المجالات.

وتهتم محافظة قشقادريا بتطوير السياحة حيث تلعب مدينة شهريسبز دورا هاما في هذا المجال. ويقع 39 آثرا تاريخيا بمدينة شهريسبز منه 18 آثرا تاريخيا يعود إلى عهد الأمير تيمور وأنجاله.

ويبذل اليوم سكان محافظة قشقادريا قصارى جهودهم في سبيل تنفيذ إستراتيجية العمل في 5 محاور لتنمية جمهورية أوزبكستان في الأعوام 2017 – 2021 والبرنامج الحكومي الخاص بـ"عام الحوار مع الشعب ومصالح الإنسان".

ظفر روزيئيف حاكم محافظة قشقادريا 

وكالة أنباء أوزبكستان، تصوير لجمشيد نارقابلوف
8 044