07.01.2017 07:54

أبناء أصحاء هم مستقبل البلاد

أبناء أصحاء هم مستقبل البلاد التقى فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في اليوم الـ5 من شهر يناير عام 2017 بمجموعة المختصين الكبار العاملين في مجال الرعاية الصحية.

 وجرى هذا اللقاء بشكل المؤتمر الحي عبر الفيديو حيث شارك أعضاء الحكومة ومجلس الشيوخ لدى المجلس الأعلى بجمهورية أوزبكستان وحكام المحافظات ومسئولو الوزارات والهيئات الحكومية والمؤسسات الحكومية والمنظمات الاجتماعية ورؤساء مؤسسات التعليم العالي المختصة في الطب ومندوبو النظام الصحي.  

وقال رئيس دولتنا أن إصلاح مجال الصحة يعتبر من أولويات سياسة الدولة حيث تولي أوزبكستان اهتماما خاصا بتطوير النظام الصحي وتشجيع العاملين في مجال الطب وتطبيق أحدث تكنولوجيات وأساليب المعالجة.

وتستمر في بلادنا الأعمال الرامية إلى الحفاظ على الأمومة والطفولة وتربية الجيل السليم وزيادة جودة الخدمات الطبية والتي بدأها فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان.

ولعب المرسوم الرئاسي "برنامج الدولة لإصلاح النظام الصحي بجمهورية أوزبكستان" الصادر بتأريخ الـ10 من نوفمبر عام 1998 دورا هاما في إنشاء النظام الملائم لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بشكل عام والحفاظ على الأمومة والطفولة بشكل خاص.

وتم خلال عام 2016 عام سلامة الأمهات والأطفال في بلادنا توجيه 80 مليون دولار أمريكي من القروض والمنح لتجهيز المؤسسات الطبية بأحدث معدات التشخيص والمعالجة.

ولفت فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف الانتباه إلى إعلان عام 2017 "عاما للحوار مع الشعب ومصالح الإنسان" موضحا أن مصالح الإنسان تعني سلامته واستفادته من أحدث الخدمات الطبية أيضا.

وتطرق رئيس بلادنا إلى تنفيذ قرار رئيس جمهورية أوزبكستان "إجراءات ترمي إلى تحسين مسائل توفير الأدوية والمستحضرات الطبية والأجهزة الطبية للمواطنين" الصادر بتاريخ 31 أكتوبر عام 2016.

وخلال اللقاء أشاد الرئيس الأوزبكي بضرورة تطوير مجال الصحة ورفع مستوى الخدمات الطبية إلى مستوى المعايير الدولية وتطبيق أحدث التكنولوجيات التعليمية في إعداد المختصين الشباب وتوسعة نطاق التعاون مع المراكز الطبية والمؤسسات التعليمية الرائدة بالعالم.

وكالة أنباء أوزبكستان، أبو بكر أورازوف، تصوير لأعلى عبدالله يف
518






Все о погоде - Pogoda.uz