08.11.2018 18:30

بلادنا تقوم بإعداد المختصين في مجال علم الحديث

بلادنا تقوم بإعداد المختصين في مجال علم الحديث  عقدت لجنة الشؤون الدينية لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان مؤتمرا صحفيا حيث دار الحديث عن إنشاء مدرسة علم الحديث في أوزبكستان.

ويتم إنشاء مدرسة علم الحديث بموجب المرسوم الرئاسي بشأن "إجراءات التحسين الجذري لنشاطات المجال الديني والتنويري" الصادر في 16 أبريل عام 2018 وقرار مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان بشأن "إجراءات إنشاء مدرسة علم الحديث ودعمها" الصادر في 1 نوفمبر الحالي.

وتقوم مدرسة علم الحديث بإعداد كوادر على مستوى البكالوريوس باختصاص "علم الحديث" حيث تستمر مدة الدراسة 5 سنوات.

وسيلتحق طلبة موهوبون متخرجون من المدارس الدينية المتوسطة حيث يتعين عليهم أن يجيدوا اللغة العربية وأن يكونوا أصحاب القدرات لحفظ الأحاديث.

وقال السيد مظفر كاملوف النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدينية لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان: يتعلم طلبة مدرسة علم الحديث العلوم الدينية مثل القرآن الكريم والحديث والفقه والعقيدة، واللغة العربية وتاريخ الإسلام والعلوم الدقيقة والطبيعية والاجتماعية والإنسانية واللغات الأجنبية.

وأضاف المسئول الأوزبكي بأن أوزبكستان لدى إنشاء مدرسة علم الحديث درست خبرات جامعة الأزهر بجمهورية مصر العربية ومركز إعداد المختصين في علم الحديث بموريتانيا وجامعة مرمرة الحكومية بتركيا وجامعة دار العلوم بباكستان وغيرها من المؤسسات التعليمية الأجنبية.

وتساهم لجنة الشؤون الدينية لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان بالتنسيق مع وزارة خارجية جمهورية أوزبكستان في إقامة علاقات التعاون بين مدرسة علم الحديث في أوزبكستان والمؤسسات التعليمية والعلمية للبلدان الأجنبية وجذب الأساتذة والمدرسين الأجانب.

ويتم استلام وثائق الراغبين في التعليم في مدرسة علم الحديث العليا خلال العام الدراسي 2018 – 2019 في الفترة 8 – 15 نوفمبر الحالي.

وكالة أنباء أوزبكستان، عبد العزيز موسائيف
9 811