وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

20.11.2019

تحسين السياسة النقدية من خلال الانتقال التدريجي إلى نظام استهداف التضخم

تحسين السياسة النقدية من خلال الانتقال التدريجي إلى نظام استهداف التضخم أصدر فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان مرسوما رئاسيا في 18 نوفمبر الحالي بشأن "تحسين السياسة النقدية من خلال الانتقال التدريجي إلى نظام استهداف التضخم".

ويهدف المرسوم الرئاسي إلى توسيع نطاق تطبيق آليات السوق لتنمية الاقتصاد ورفع فعالية السياسة النقدية.

وينص المرسوم الرئاسي على المصادقة على تكليف البنك المركزي لجمهورية أوزبكستان بالانتقال التدريجي إلى نظام استهداف التضخم وذلك اعتبارا من 1 يناير عام 2020.

ووفقا للمرسوم الرئاسي يتعين على البنك المركزي لجمهورية أوزبكستان أن يخفض نسبة التضخم بحدود 10% خلال عام 2021 وذلك تمهيدا لتخفيضها بحدود 5% بحلول عام 2023 من خلال تطبيق نظام استهداف التضخم.

ويقتضي المرسوم الرئاسي بالمصادقة على مبادئ العمل المشترك لمجلس وزراء جمهورية أوزبكستان والبنك المركزي لجمهورية أوزبكستان بهدف تخفيض نسبة التضخم وتوفير استقرار الأسعار.

ويقضي المرسوم الرئاسي المصادقة على "خريطة الطريق" لتخفيض نسبة التضخم وتوفير استقرار الأسعار خلال عام 2020.

كما ينص المرسوم الرئاسي على تأسيس لجنة تنسيق الإجراءات الرامية إلى تخفيض نسبة التضخم وتوفير استقرار الأسعار.

وتم تكليف معالي السيد عبد الله عارفوف رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان ومعالي السيد محمد رضا نورمراتوف رئيس البنك المركزي لجمهورية أوزبكستان بالإشراف على تنفيذ هذا المرسوم. 

3 440
وكالة أنباء أوزبكستان