22.06.2017 08:38

تعاون ذو المنفعة المتبادلة في إطار المشروع الدولي

انعقدت في العاصمة مدينة طشقند فعاليات الندوة بعنوان "الحزام الواحد – الطريق الواحد".

وتم تنظيم فعاليات الندوة من قبل معهد الدراسات الإستراتيجية والإقليمية لدى رئيس جمهورية أوزبكستان وسفارة جمهورية الصين الشعبية في جمهورية أوزبكستان.

وشارك العلماء والدبلوماسيون والصحفيون في فعاليات الندوة.

وتمت خلال الندوة الإشارة إلى تطوير التعاون بين أوزبكستان والصين على كافة الأصعدة وأهمية مجال النقل والمواصلات في توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وتحدث السيد ما تشينغان عضو المجلس الاستشاري للدبلوماسية العامة لدى وزارة خارجية الصين عن مضامين مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد".

وأيدت أوزبكستان فكرة مشروع "الحزام الواحد – الطريق الواحد" كعامل هام في تعميق التعاون الاقتصادي والتجاري وجذب الاستثمارات وتطوير المرافق العامة للنقل.

ويعتبر خط السكك الحديدية "أنغرين - باب" الذي أنشئ بمبادرة من فخامة الرئيس إسلام كريموف الرئيس الأول لجمهورية أوزبكستان وتم تشغيله أثناء زيارة فخامة الرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية لأوزبكستان بعام 2016 جزء هاما لممر النقل الإقليمي.

ومن جانب آخر أكد المشاركون في فعاليات الندوة على تحديد إستراتيجية العمل في 5 محاور لتنمية جمهورية أوزبكستان في الأعوام 2017 – 2021 عديد من الإجراءات الرامية إلى تطوير البنية التحتية للطرق والنقل والمنشآت الهندسية والمواصلات.

ويخدم تطوير البنية التحتية للطرق والنقل والمنشآت الهندسية والمواصلات في تنويع ممرات التجارة الخارجية وتوسيع جغرافية التصدير بشكل عام وترسيخ علاقات التعاون مع الصين بشكل خاص.  

وكالة أنباء أوزبكستان، أنور صمدوف
14 951